الرد على : إغتصاب الرسول لطفلة

حدثنا ‏ ‏محمد بن يوسف ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏
‏أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏تزوجها وهي بنت ست سنين وأدخلت عليه وهي بنت تسع ومكثت عنده تسعا

…………………………………….

.

لماذا يغتصبها وهى زوجته واحب الناس اليه وكما سبق القول ان الاناس الذين يعيشون فى البيئات الحاره يكون سن بلوغهم اقل بكثير من الذين يعيشون فى البيئات البارده ولم يثبت انه دخل عليها وهى غير بالغه بل الثابت انه دخل عليها وهى امرأه إذ ان الدخول لايتأتى الا فى من هى محل وطء اى المرأه البالغه إذ انه لاعبره بالسن بل العبره بالبلوغ ثم ان هذا هو العرف فى البيئات القديمه (الزواج المبكر) فلماذا تنتظر هل تنتظر حتى التخرج من الجامعه وإذا كان النصرانى وجه السؤال لنفسه وجدته تزوجت فى الثالثة عشر فلكل بيئه عرفها وتقاليدها فهل يجوز ان ننعى يسوع مثلا بالجهل لانه يجهل الكمبيوتر؟
.

 

ما هو الإغتصاب:

 الإغتصاب هو علاقة جنسية تحت تأثير العنف أو التهديد به. و تختلف أهداف المغتصب من موقف إلى آخر. فليس دائما الهدف هو المتعة الجنسية ، قد يكون الهدف هو الإنتقام من الشخص المغتصب أو إلى الفئة التى ينتمى إليها. قد يكون السبب أيضا تعبيرا عن الغضب أو الظلم.

 فأين توفرت فكرة الاغتصاب في زواج رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسيدة عائشة ؟ … {أصغر أم في العالم (اضغط هنا}

 إنه زواج ياسادة وليس شذوذ مثل ما حدث بين يسوع والعاهرة وهي تقبل رجليه بشفاهها وتدهنم وتدلكهم بالطيب كما تدلك أجساد عُشاقها على فراش المتعة :

 لو 7:38
ووقفت عند قدميه من ورائه باكية وابتدأت تبل قدميه بالدموع وكانت تمسحهما بشعر راسها وتقبل قدميه وتدهنهما بالطيب

 السيدة عائشة كانت تِغير على زوجها ، فهل المغتصبة تشعر بالغيرة على من أغتصبها ؟ فقد وروى الشيخان عن عائشة أنها قالت : (ماغرتُ على أحد من نساء النبي صلى الله عليه وسلم ما غرت على خديجة ، وما رأيتها قط ، ولكن كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر ذكرها ، وربما ذبح الشاة ، ثم يطعها أعضاءً ، ثم يبعثها في صدائق خديجة ، وربما قلت له : لم يكن في الدنيا امرأة إلا خديجة ؟! فيقول إنها كانت وكانت ، وكان لي منها ولد ، وإني لأحب حبيبها ).

 ولكن لو كنا أمناء مع انفسنا لنحمي أطفالنا من التحرش الجنسي فيجب اولاً أن نتخلص من تعاليم البايبل المتمثلة في أفعال القساوسة والرهبان وتحرشهم بالأطفال الرُضع وصغار السن كما هو موضح بالمرفقات .

 ملحوظة : المرفقات … للكبار فقط .

.

.

.

.

علاقة مشبوهة بين الروح القدس وأم يسوع (ضغط هنا)

.

في سن الزهر وفي ريعان الطفولة تُغتصب

طفلة تبلغ من العمر الحادية عشر عاماً تُغتصب

طفلة تُنجب طفلاً في الثانية عشر من عمرها بدون زواج زانية

طفلة في الحادية عشرة من عمرها تصرخ أنقذوني من هذا الإله

طفلة في الحادية عشر من عمرها مخطوبة لفحل في التسعين من عمره

طفلة مخطوبة يغتصبها الإله … دون إذن من زوجها!!!

من هي؟

إنها طفلة أنجبت يسوع

فهل يقبل مسيحي عاقل أن يتزوج يوسف الكهل الهرم العجوز بطفلة في عامها الحادي عشر ؟…وهل يقبل عاقل أن هذه الطفلة تُنجب في عامها الثاني عشر؟… طفلة؟…إرحموا دموع الطفولة …ما أقسى إله المسيحية …وما أرحمك يا محمد يا رسول الله.

لو كان محمد صلى الله عليه وسلم  قد أخطأ يا نصارى فهو بشر  وأما خطأ الإله فلا يُغتفر…. أتعجب من قوم بلهاء…. يتباكون على عائشة … ومريم مازالت محطمة بين أغلال يوسف والإله…. يتزوجها النجار بلا رحمة وهو في التسعين على مشارف الموت ولم يعترض منكم أحد؟…هل كانت رخيصة؟ إستنجدت بالإله فكان حاميها حراميها…. فإذا به يغتصبها وتُنجب وهي طفلة.

.

…………….

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: