الرد على : عائشة ترفع صوتها على النبي و تقول بتحب علي أكتر مني

حدثنا ‏ ‏أبو نعيم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يونس ‏ ‏حدثنا ‏ ‏العيزار بن حريث ‏ ‏قال قال ‏ ‏النعمان بن بشير ‏ ‏قال ‏
‏استأذن ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏على رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فسمع صوت ‏ ‏عائشة ‏ ‏عاليا وهي تقول والله لقد ‏ ‏عرفت أن ‏ ‏عليا ‏ ‏أحب إليك من أبي ومني مرتين ‏ ‏أو ثلاثا ‏ ‏فاستأذن ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏فدخل فأهوى إليها فقال يا بنت فلانة ألا أسمعك ترفعين صوتك على رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم

————————–
الـــــــرد

الحديث جاء من طريق يونس بن ابي إسحاق وقد اختلف عليه في المتن والسند

فجاء عن يونس بن ابي إسحاق حدثنا العيزار بن حريث عن النعمان بن بشير به وفيه ((والله لقد عرفت ان عليا أحب إليك من أبي ومنى مرتين أو ثلاثا ))

وهذه الرواية جاءت عن يونس من طريقين عن أبي نعيم كما عند أحمد وغيره
وعن عمرو بن محمد كما في فضائل علي للنسائي(110) وغيره ولكن ليس فيها التصريح بتحديث يونس من العيزار وفيها اللفظة السابقة

وسماع يونس من العيزار فيه نظر ،وأما ما جاء في الإسناد من تصريحه بالسماع ففي رواية أبي نعيم عنه فقط ، ويونس يتوسع في التصريح بالتحديث
جاء في تهذيب التهذيب(( [ جزء 11 – صفحة 381 ]
قال بندار عن سلم بن قتيبة قدمت من الكوفة فقال لي شعبة من لقيت قلت فلان وفلان ويونس بن أبي إسحاق قال ما حدثك فأخبرته
وقلت قال ثنا بكر بن ماعز فسكت ساعة ثم قال فلم يقل لك ثنا عبد الله بن مسعود

فبين شعبة هنا أن يونس يتوسع في ذكر (حدثنا) حتى فيمن لم يسمع منه ، ولذلك قال له تعجبا( فلم يقل لك ثنا عبد الله بن مسعود!!)

وقد جاء هذا الحديث عند أبي داود(4999) حدثنا يحيى بن معين ثنا حجاج بن محمد ثنا يونس بن ابي إسحاق عن أبي إسحاق عن العيزار بن حريث عن النعمان به ((بدون هذه اللفظة))

وكذلك روى هذا الحديث إسرائيل بن أبي إسحاق عن أبي إسحاق عن العيزار بن حريث عن النعمان به((دون هذه اللفظة)) كما عند أحمد(4/272) رقم(18394) وفي فضائل الصحابة لأحمد(38)

وإسرائيل مقدم على أبيه يونس في حديث أبي إسحاق كما قال أحمد

ويونس بن أبي إسحاق قد تكلم العلماء في حفظه

جاء في تهذيب التهذيب(( [ جزء 11 – صفحة 381 ]
وقال صالح بن أحمد عن علي بن المديني سمعت يحيى وذكر يونس بن أبي إسحاق فقال كانت فيه غفلة شديدة وكانت فيه سجية
[
وقال الأثرم سعت أحمد يضعف حديث يونس عن أبيه وقال حديث إسرائيل أحب إلي منه

وقال أبو طالب عن أحمد في حديثه زيادة على حديث الناس قلت يقولون إنه سمع في الكتب فهي أتم قال إسرائيل إنه قد سمع وكتب فلم يكن فيه زيادة مثل يونس
وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه حديثه مضطرب
وقال أيضا سألت أبي عن عيسى بن يونس قال عن مثل عيسى تسأل قلت فأبوه يونس قال كذا وكذا)انتهى.

فهنا قد اختلف على يونس في المتن والسند ولم يذكر هذه اللفظ أحد غيره ممن روى الحديث

والله أعلم

%d مدونون معجبون بهذه: