الرد على : عائشة تغار عندما تسمع اسم خديجة

حدثنا ‏ ‏سعيد بن عفير ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الليث ‏ ‏قال كتب إلي ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏قالت ‏
‏ما غرت على امرأة للنبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ما غرت على ‏ ‏خديجة ‏ ‏هلكت قبل أن يتزوجني لما كنت أسمعه يذكرها وأمره الله ‏ ‏أن يبشرها ببيت من قصب وإن كان ليذبح الشاة فيهدي في خلائلها منها ما يسعهن

———————–

الـــــــــرد

في حديث آخر :

حدثني ‏ ‏عمر بن محمد بن حسن ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حفص ‏ ‏عن ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏قالت ‏:
‏ما غرت على أحد من نساء النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ما غرت على ‏ ‏خديجة ‏ ‏وما رأيتها ولكن كان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يكثر ذكرها وربما ذبح الشاة ثم يقطعها أعضاء ثم يبعثها في صدائق ‏ ‏خديجة ‏ ‏فربما قلت له كأنه لم يكن في الدنيا امرأة إلا ‏ ‏خديجة ‏ ‏فيقول ‏ ‏إنها كانت وكانت وكان لي منها ولد

جاء في فتح الباري بشرح صحيح البخاري

قوله : ( ما غرت على امرأة للنبي صلى الله عليه وسلم )

‏فيه ثبوت الغيرة وأنها غير مستنكر وقوعها من فاضلات النساء فضلا عمن دونهن , وأن عائشة كانت تغار من نساء النبي صلى الله عليه وسلم لكن كانت تغار من خديجة أكثر , وقد بينت سبب ذلك وأنه لكثرة ذكر النبي صلى الله عليه وسلم إياها كما أوضحنا في الرواية الاخرى حيث قال فيها : ” من كثرة ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم إياها ” ففي رواية عبد الله البهي عن عائشة عند الطبراني ” وكان إذا ذكر خديجة لم يسأم من ثناء عليها واستغفار لها ” .

وأصل غيرة المرأة من تخيل محبة غيرها أكثر منها , وكثرة الذكر تدل على كثرة المحبة . وقال القرطبي : مرادها بالذكر لها مدحها والثناء عليها .

‏وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إنها كانت وكانت ) ‏
‏أي كانت فاضلة وكانت عاقلة ونحو ذلك , وعند أحمد من حديث مسروق عن عائشة ” آمنت بي إذ كفر بي الناس , وصدقتني إذ كذبني الناس , وواستني بمالها إذ حرمني الناس , ورزقني الله ولدها إذ حرمني أولاد النساء ” .

قوله صلى الله عليه وسلم: ( وكان لي منها ولد ) ‏

فكان جميع أولاد النبي صلى الله عليه وسلم من خديجة , إلا إبراهيم فإنه كان من جاريته مارية .

ووقع عند رواية مسلم من طريق حفص بن غياث هذه في آخر الحديث ” قالت عائشة : فأغضبته يوما فقلت خديجة , فقال : إني رزقت حبها ” قال القرطبي كان حبه صلى الله عليه وسلم لها كثيرة , كل منها كان سببا في إيجاد المحبة . ومما كافأ النبي صلى الله عليه وسلم به خديجة في الدنيا أنه لم يتزوج في حياتها غيرها , فروى مسلم من طريق الزهري عن عروة عن عائشة قالت : ” لم يتزوج النبي صلى الله عليه وسلم على خديجة حتى ماتت ” وهذا مما لا اختلاف فيه بين أهل العلم بالأخبار , وفيه دليل على عظم قدرها عنده وعلى مزيد فضلها لأنها أغنته عن غيرها واختصت به بقدر ما اشترك فيه غيرها مرتين , لأنه صلى الله عليه وسلم عاش بعد أن تزوجها ثمانية وثلاثين عاما انفردت خديجة منها بخمسة وعشرين عاما وهي نحو الثلثين من المجموع , ومع طول المدة فصان قلبها فيها من الغيرة ومن نكد الضرائر الذي ربما حصل له هو منه ما يشوش عليه بذلك , وهي فضيلة لم يشاركها فيها غيرها . ومما اختصت به سبقها نساء هذه الأمة إلى الإيمان , فسنت ذلك لكل من آمنت بعدها , فيكون لها مثل أجرهن , لما ثبت ” أن من سن سنة حسنة ” وقد شاركها في ذلك أبو بكر الصديق بالنسبة إلى الرجال , ولا يعرف قدر ما لكل منهما من الثواب بسبب ذلك إلا الله عز وجل . وقال النووي : في هذه الأحاديث دلالة لحسن العهد , وحفظ الود , ورعاية حرمة الصاحب والمعاشر حيا وميتا , وإكرام معارف ذلك الصاحب .

=============

ولكن على النقيض ، اليسوع يبيح الزنا وللزواني مكانة خاصة عنده .

مت 21:31
قال لهم يسوع الحق اقول لكم ان العشارين والزواني يسبقونكم الى ملكوت الله .

ولم يكتفي بذلك ، بل كشف لنا ان ليس له في الزيجات لأن للرجل إمرأة واحدة في مفهومه ، فاللهو ومداعبة العاهرة لعوراته أفضل له ، لذلك العاهرات يجلسون بجانب الرب سوا سوا على العرش ، ههههههه يسلام على الدعارة .

فيلم سكس

لليسوع رأي آخر حيث أنه قبل على نفسه أن يكون دمية في أيدي العاهرات ، فمنهم من دهنت جسده بالطيب ومنهم من دهنت رأسه بالطيب ومنهم من دهنت أرجله بالطيب ومنهم من قبلت أرجله بقبلات ساخنة أضعفت من سيطرته على نفسه فقضت له شهواته فأخذت تدهن أرجله من أعلى إلى أسفل وكأننا نشاهد منظر مقذذ لزير نساء يتوسط عاهرات على سرير المتعة تحت الأضواء الحمراء.

مت 26:12
فانها اذ سكبت هذا الطيب على جسدي انما فعلت ذلك لاجل تكفيني . ….. كله والـلا حتى منه ؟

مر 14:8
عملت ما عندها . قد سبقت ودهنت بالطيب جسدي للتكفين . … هل يسوع كان بدون عورة ليقول “جسدي” أي جسده كله .

لو 7:38
ووقفت عند قدميه من ورائه باكية وابتدأت تبل قدميه بالدموع وكانت تمسحهما بشعر راسها وتقبل قدميه وتدهنهما بالطيب …. دا اسمه إيه دا بقى ؟ تعاليم العفة والطهارة ؟

لو 7:46
بزيت لم تدهن راسي . واما هي فقد دهنت بالطيب رجليّ . …. ياسيدي ياسيدي .. طيب لو قال قدمي لقلنا الجزء الأسفل … ولكن رجلي تعني من مفصل الحوض إلى أطراف أصابعه .. ياسشلام على التعاليم إالـلي تشرف

يو 12:3 –
فاخذت مريم منا من طيب ناردين خالص كثير الثمن ودهنت قدمي يسوع ومسحت قدميه بشعرها . فامتلأ البيت من رائحة الطيب . … واضح إن مريم المجدلية كانت عمل شغل كبير مع يسوعك

يو 12:5
لماذا لم يبع هذا الطيب بثلاث مئة دينار ويعط للفقراء … يسوعك تدلكه العاهرات بـطيب فاخر سعره 300 دينار ويلعن أبو الفقراء علشان ندلك جسد يسوعك لنكبح شهواته

السؤال : ما هو مقدار الحلال والحرام لديكم ؟ وهل لديكم حلال وحرام ؟ برجاء تقديم الدليل بمصدره ..

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: