الرد على : الرسول ينام على الأفخاذ وينفخ

القول الأقوم في معجزات النبي الأكرم
من معجزاته الباهرة وخصائصه وكراماته وباهر آياته

من خصائصه وكراماته وباهر آياته أنباؤه مع الملائكة والجن.

من معجزاته الباهرة ما جمعه الله له من المعارف والعلوم، و خصه به من الاطلاع على جميع مصالح الدنيا والدين، ومعرفته بأمور شرائعه، وقوانين دينه، وسياسة عباده، ومصالح أمته، وما كان في الأمم قبله، وقصص الأنبياء والرسل والجبابرة والقرون الماضية من لدن آدم إلى زمنه، وحفظ شرائعهم وكتبهم، ووعي سيرهم، وسرد أنبائهم، وأيام الله فيهم، وصفات أعيانهم واختلاف آرائهم، والمعرفة بمددهم وأعمارهم، وحكم حكمائهم، ومحاجة كل أمة من الكفرة، ومعارضة كل فرقة من الكتابيين بما في كتبهم، وإعلامهم بأسرارها ومخبآت علومها، وإخبارهم بما كتموا من ذلك وغيروه.إلى الاحتواء على لغات العرب، وغريب ألفاظ فرقها، والإحاطة بضروب فصاحتها، والحفظ لأيامها وأمثالها، وحِكَمها ومعاني أشعارها، والتخصيص بجوامع كلمها. إلى المعرفة بضرب الأمثال الصحيحة، والحكم البينة لتقريب التفهيم للغامض، والتبيين للمشكل، إلى تمهيد قواعد الشرع الذي لا تناقض فيه ولا تخاذل، مع اشتمال شريعته على محاسن الأخلاق ومحامد الآداب وكل شيء مستحسن مفضل، لم ينكر منه ملحد ذو عقل سليم شيئاً إلا من جهة الخذلان.بل كل جاحد له وكافر من الجاهلية به إذا سمع ما يدعو إليه صوبه، واستحسنه دون طلب إقامة برهان عليه. ثم ما أحل لهم من الطيبات، وحرم عليهم من الخبائث،وصان به أنفسهم وأعراضهم وأموالهم من المعاقبات والحدود عاجلاً، والتخويف بالنار آجلاً مما لا يعلم علمه ولا يقوم به ولا ببعضه إلا من مارس الدرس والعكوف على الكتب، ومثافنة بعض هذا إلى الاحتواء على ضروب العلوم، وفنون المعارف، كالطب، والعبارة، والفرائض، والحساب، والنسب، وغير ذلك من العلوم مما اتخذ أهل هذه المعارف كلامه صلى الله عليه وسلم فيها قدوة وأصولاً في علمهم .

قال البيهقي في دلائل النبوة:

– ورأى عبد الله بن مسعود الجن ليلة الجن، و سمع كلامهم، وشبههم برجال الزط.

قلت:روى الترمذي في سننه، قال:

حدثنا محمد بن بشار حدثنا بن أبي عدي عن جعفر بن ميمون عن أبي تميمة الهجيمي عن أبي عثمان عن بن مسعود قال: صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء ثم انصرف فأخذ بيد عبد الله بن مسعود حتى خرج به إلى بطحاء مكة فأجلسه ثم خط عليه خطا ثم قال: لا تبرحن خطك فإنه سينتهي إليك رجال فلا تكلمهم فإنهم لا يكلمونك, قال: ثم مضى رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث أراد فبينا أنا جالس في خطي إذ أتاني رجال كأنهم الزط أشعارهم وأجسامهم لا أرى عورة ولا أرى قشرا وينتهون إلي لا يجاوزون الخط ثم يصدرون إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان من آخر الليل لكن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد جاءني وأنا جالس فقال: لقد أراني منذ الليلة ثم دخل علي في خطي فتوسد فخذي فرقد وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رقد نفخ فبينا أنا قاعد ورسول الله صلى الله عليه وسلم متوسد فخذي إذا أنا برجال عليهم ثياب بيض الله أعلم ما بهم من الجمال فانتهوا إلي فجلس طائفة منهم عند رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم وطائفة منهم عند رجليه ثم قالوا بينهم: ما رأينا عبدًا قط أوتي مثل ما أوتي هذا النبي إن عينيه تنامان وقلبه يقظان اضربوا له مثلًا مثل سيد بنى قصرًا ثم جعل مأدبة فدعا الناس إلى طعامه وشرابه فمن أجابه أكل من طعامه وشرب من شرابه ومن لم يجبه عاقبه أو قال عذبه ثم ارتفعوا واستيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك فقال: سمعت ما قال هؤلاء وهل تدري من هؤلاء؟ قلت الله ورسوله أعلم. قال: هم الملائكة… فتدري ما المثل الذي ضربوا؟ قلت الله ورسوله أعلم..قال: المثل الذي ضربوا الرحمن تبارك وتعالى بنى الجنة ودعا إليها عباده فمن أجابه دخل الجنة ومن لم يجبه عاقبه أو عذبه.

قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه وأبو تميمة هو الهجيمي واسمه طريف بن مجالد وأبو عثمان النهدي اسمه عبد الرحمن بن مل وسليمان التيمي قد روى هذا الحديث عنه معتمر وهو سليمان بن طرخان ولم يكن تيميًا وإنما كان ينزل بني تيم فنسب إليهم قال علي قال يحيى بن سعيد ما رأيت أخوف لله تعالى من سليمان التيمي

قال الشيخ الألباني: حسن صحيح.

فإن ما يقدمه لنا أهل الصليب هي دلائل تكشف للضرير قبل البصير دلائل النبوة ، فبطلت حجتهم والله شهيد بيننا وبينهم .

.

الرب يأمر نبيه بالتعري 3 سنوات متكاملة .. اضغط هنا 

.

إليشع يضطجع فوق صبي 

.

.

الشذوذ الحق بمصدره هو الوضع المخزي الذي كان اليسوع فيه وأحد عُشاقه متكأ على صدره علناً امام الجميع ، فماذا كان يفعل هذا العاشق على صدر معشوقه ؟ فلاحظ علمات التعجب والغرابة التي أصابت بطرس وهو ينظر إلى العاشق والمعشوق وكأنه يرى مشهد لم يراه من قبل .
.
يو 21:20
فالتفت بطرس ونظر التلميذ الذي كان يسوع يحبه يتبعه وهو ايضا الذي اتكأ على صدره وقت العشاء وقال يا سيد من هو الذي يسلمك

.
أقوال الآبـاء
.

القديس يوحنا الذهبي الفم (( مع الدالة الشديدة التي ليوحنا حتى اتكأ في حضن يسوع لكنه يتكلم بكل وقارs11: “يا سيد”. دالتنا على مخلصنا لا تنزع عنا حديثنا معه بكل احترامٍ ووقارٍs11 , كان القديس يوحنا متكئًا في حضن يسوع , وإذ أراد أن يسأله عمن سيسلمه ارتفع برأسه ليتكئ على صدر يسوع ))

ويكمل القديس يوحنا ذهبي الفم قائلاً ((إن يوحنا الحبيب الذي اتكأ على صدر الرب أحب ثديي الكلمة ))

العلامة أوريجينوس (( أن العمل أعظم وأسمى من الاتكاء في الحضن )) :p01sdsed22:

القديس غريغوريوس النيسي (( يُروي عنه أنه كان أصغر الرسل، وكان بتولاً عندما تقبل المسيحية، بقي بتولاً، وعلى هذا الأساس كان محبوبًا بالأكثر من ربنا، واتكأ على صدر يسوع ))

.

Advertisements
Both comments and trackbacks are currently closed.
%d مدونون معجبون بهذه: